ظاهرة التعليق في الفراغ Levitation

اذهب الى الأسفل

ظاهرة التعليق في الفراغ Levitation

مُساهمة من طرف BRASKA في الخميس ديسمبر 23, 2010 9:59 pm

ا
التعليق في الفراغ

Leviation

هو مصطلح يستخدم للدلالة على ارتفاع الجسم دون تفسير علمي مقبول كضغط
الهواء أو الأمواج الكهرومغناطيسية. ما زالت تلك الظاهرة موضوعاً مثيراً
للجدل والخلاف بين الأوساط العلمية والدينية فالأوساط العلمية تعتبرها وهم
أو خدعة وآخرون يعتبرون أنها ناتجة عن قوة مجهولة وطبيعية لم تدرس حتى الآن
والبعض الآخر ينفي وجودها أصلاً. أما الأوساط الدينية والروحانية فتعتبرها
قدرة خارقة للطبيعه

بين الخيال العلمي والحقيقة العلمية

لا يزال علم الفيزياء في خطواته الأولى نحو تحقيق حلم رفع الأجسام، حيث تحققت في الآونة الأخيرة تجارب مذهلة في رفع الأجسام عن طريق:


1- قوة كاسيمير



تقول جريدة التيليغراف البريطانية في تقرير نشرته في أغسطس 2007 أن رفع
الأجسام تحول من مجرد خيال علمي إلى حقيقة علمية حسب ما يقول اليوم
الباحثين في الفيزياء. حيث قام فريق من جامعة سان أندروز في اسكتلندا
بالحصول على نفس التأثير المذهل لرفع الأجسام عبر هندسة قوى الجذب الطبيعية
والتي تجعل الأجسام تلتصق ببعضها عادة.حيث حصل البروفسور يولف ليوهاردت
ودكتور توماس فيلبين ومن خلال تجربة على أثر معاكس لتلك القوى فجعل الأجسام
تتنافر بدلاً من أن تتجاذب فيما يعرف بقوة كاسيمير ومما لا شك فيه أن ذلك
الاكتشاف سيقود إلى صنع آلات بالغة الصغر بأجزاء متحركة تبقى معلقة في
الهواء وذلك على الأقل من الناحية النظرية. كما يمكن أن يستخدم نفس الأثر
في المستقبل لرفع أجسام أثقل وزناً أو حتى رفع انسان. قوة كاسيمير مشتقة عن
ميكانيك الكم، وللعلم فأن ميكانيك الكم هي نظرية تصف عالم الذرات وما دون
الذرات من الجسيمات الصغيرة وهي ليست نظرية ناجحة فحسب وأنما مثيرة للحيرة
أيضاً. مصدر القوة يمكن أن يكون ناتجاً عن الشحنة الكهربائية أو الجاذبية،
والتذبذبات في حقول القوة في المنطقة الواقعة بين الجسمين المتفاعلين هو
السبب في انجذاب ذراتهما. ولكن اليوم وبفضل استخدام عدسات خاصة من نوعها
يمكن التحكم بقوة كاسيمير بهدف جعل الأجسام تتنافر عن بعضها البعض.


2- الأمواج الصوتية




رفع الأجسام بواسطة الصوت هي ظاهرة فيزيائية تعرف علميا باسم والتي تستخدم
خواص الصوت التي تتولد في الأجسام الصلبة والسائلة والغازات الثقيلة
وتجعلها تنساب في الفراغ. وهذه الظاهرة ممكن ان تحدث في الظروف العادية حيث
يمكن ان نشاهد ارتفاع الأجسام بواسطة الصوت على سطح الأرض كما هو الحال في
الفضاء. تستخدم تلك الظاهرة الصوت المنتقل في الوسط مثل الهواء ليعادل قوة
الجاذبية الأرضية فتجعل الجسم معلقا في الهواء بدون ان يمسك به احد. وفي
الفضاء حيث لا توجد تنعدم الجاذبية فان هذه الظاهرة سوف تحافظ على الجسم
معلقا بدون ان ينزلق في أي اتجاه.


الأجزاء الأساسية المستخدمة في رفع الأجسام بواسطة الصوت هي:

1) مصدر الصوت

2) العاكس

حيث أن الترانسديوسر والعاكس عبارة عن سطحين مقعرين متقابلين يعملان على
تركيز الصوت. تنتقل الأمواج الصوتية من الترانسديوسر في اتجاه العاكس وترتد
عنه مرة أخرى إلى الترانسديوسر. هناك ثلاث خصائص متوفرة في الأمواج
الصوتية الصادرة والمرتدة تعمل معا على جعلها قادرة على رفع الأجسام في
الهواء بينهما.


3- الناقلية الفائقة



الناقلية الفائقة تقاوم الحقل المغناطيسي وبالتالي تجعل قطع المغناطيس
تتنافر فيما بينها، يمكن أن تصل قوة التنافر إلى إلى أن تصبح أقوى من
الجاذبية الأرضية مما يؤدي إلى رفع الأجسام. ولكن ظروف الناقلية الفائقة
تحدث فقط في أجواء شديدة البرودة تستخدم فيها مادة النتروجن السائل.
.

















BRASKA
BRASKA

انثى
عـدد المُساهمات : 602
تاريخ التسجيل : 07/11/2010
الـعَـمَـل : lycan

http://enigma.bigforumpro.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى