Hera Story's

اذهب الى الأسفل

Hera Story's

مُساهمة من طرف Η є Я ẫ في الجمعة أغسطس 26, 2011 10:58 pm

Η є Я ẫ
Η є Я ẫ

انثى
الاسد
عـدد المُساهمات : 83
تاريخ التسجيل : 09/07/2011
الـعُـمـر : 22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: Hera Story's

مُساهمة من طرف Η є Я ẫ في السبت أغسطس 27, 2011 7:32 pm





يالهي ...
لقد حان الوقت !
لم اعرف كيف وصلت إلي هنا .. أين كان عقلي ؟
أين كانت فصاحتي !
كيف وقعت في هذا الشَرك ، وقعت فيه بإرادتي ...
فإن اسوأ انواع الغصب ، أن تغصب علي نفسك !
وأسوأ انواع الخديعه ، هي ان تخدع نفسك

لم اقيم الموقف جيداً ؟
فقط انسقت وراء مشاعري .. مشاعري !
وطموحي الزائف ، تُري .. هل ادخلت نفسي في مالااستطيع ان افعل ؟
تُري ... هل وقعت في البئر بإرادتي ؟
لا استطيع ان الوم احد ، فأنا المسؤول الأول والأخير
والأن !


حان الوقت
حان الوقت .. لأتجرع كأس العذاب
حان الوقت
لأواجه مصيري المظلم
فلقد انقلب السحر علي الساحر
هاهي ... هاهي العظام تنظر ألي
ساخراً مني ، وتستهزأ بي
وكأنها تقول لي ( اجني علي نفسك كما جنيت علينا )
وهاهو الكتاب ذو الغلاف البني ، وذو الاوراق الصفراء
ينظر ألي متحدياً ، ان اسبر اغواره !
ان اعرف خباياه ، وان استطيع فك طلاسمه
وان اكتشف .... سحره الأسود !


غداً !
هو اليوم الكبير .. اليوم سأظهر فيه علي حقيقتي !
وسأواجه عدوي ، وسلاحي الوحيد !
هو ذلك القلم والكتاب ..
ذلك القلم ، الذي اصبح جزءاً مني
واصبح صديقي الوحيد ، احاول ان اتحدي به هذا الكتاب
ومايحتويه من اهوال .. لا اعلم !
هل ذلك الكتاب الذي موضوع امامي ، هو عدوي الحقيقي ؟
ام .. هو ماسأواجهه غداً ؟

يتراقص ضوء الشمعه امامي ، ليذكرني بأن غداً سيكون يوماً هاماً
هل اتوهم ؟ .. ام ان الشمعه ايضاً تسخر مني ؟
غداً ، سأري الجميع قوتي الحقيقيه
وسأستخدم كُل المعرفه ، التي استطعت ان انتزعها
من كتابي !
ذلك الوحش الذي روضته


اليوم سأتحدي جميع اساتذتي !
لم يهمني اللعنات ، او التعاويذ ، لن اجلب حتي تعويذة الحظ خاصتي !
فسلاحي الحقيقي ، اعلي واقوي من كُل هذه التعاويذ !
غداً .... هو اليوم الذي يُكرم المرء فيه او يهان

*
*
*
*
*
*
فــــغـــــداً
( هو امتحان التشريح )
وماادراك ما التشريح ، عندما تكون طالب في طب عين شمس !


النهايه
******


Η є Я ẫ
Η є Я ẫ

انثى
الاسد
عـدد المُساهمات : 83
تاريخ التسجيل : 09/07/2011
الـعُـمـر : 22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: Hera Story's

مُساهمة من طرف Η є Я ẫ في السبت سبتمبر 03, 2011 4:10 am




When I was just a little Boy
I asked my sister, what will I be
Will I be handsome, will I be rich
Here's what she said to me.


" Que Sera, Sera,
"

Whatever will be, will be

The future's not ours, to see

Que Sera, Sera

What will be, will be.

**********

and When I was young, I fell Confused
I asked my sister again .... what lies ahead ?
Will we have rainbows, day after day
Here's what my sweetheart said.


" Que Sera, Sera, "

Whatever will be, will be

The future's not ours, to see

Que Sera, Sera

What will be, will be.


***********

Now I have Question in my mind !
I ask My Littile Brother , what will I be
Will I be pretty, will I Prinsess
He Told Her tenderly.


" Que Sera, Sera, "

Whatever will be, will be

The future's not ours, to see

Que Sera, Sera

What will be, will be.


***********


Η є Я ẫ
Η є Я ẫ

انثى
الاسد
عـدد المُساهمات : 83
تاريخ التسجيل : 09/07/2011
الـعُـمـر : 22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: Hera Story's

مُساهمة من طرف Η є Я ẫ في السبت سبتمبر 10, 2011 12:25 am




إجتمع الصغار حول حلقة اللهب ..
كما اعتـادوا دائمًا .. الى جوار الشيخ الكبير ..
يُقال انه يملك من العُمر مائتى عام كاملين ..
و دومًا يقص حكايا حول شئ بعينه ..
من بين الجموع جـلست مارى .. تنظر له بعينيها البنيتان الصافيتان .. تنتظر مثل الجميع ..
قصة اليوم ..
هكذا كانت حياتهم بالملجئ ليلًا ..
بدأ الشيخ بالحديث بصوته الأجش .. و كأنه يأتى من بعيد ..
{{ و اثناء سيره بالممر المظلم .. تعثر بشئ يشبه القلم .. انها العصا .. دائمًا ما تكون .. و تلك المرة كانت هنا .. }}
الم يتسائل ايكم عن سبب إغلاق القبـو !!
لقد وجدها هناك .. و اصابه الفضول تجاهها .. فقبض عليها .. و من براءة روحه استمدت القوة ..
لتطلق الشر الدفين .. ليست كالعصىّ السحرية التى تحكى عنها حكايا السحرة ..
بل هى شئ شيطانىّ ..
امتصت روحه و اطلقت الشياطين ..
لينتشروا بأرجاء القبو متسللين من اسفل الأبواب كالغاز السام .. بلا كيان مادىّ ..
يتخذون من اجساد الأطفال دمى .. و من ارواحهم البريئة وقود ..
علت الصرخات لكن لم تشفع للصغار ..
الذين ما انتهت ارواحهم حتى عادت المسوخ من جديد ..
لتلك العصا ..
{{ و من يومها .. و هى بالقبو لا يقترب احد منها .. ولا يجب ان يفعل احد .. }}
نهضت مارىّ لتعود مع صديقتها الى الملجئ .. حينما قاطع طريقهم بعض فتية الملجئ المتنمرين ..
مزقوا دميتها .. و قصوا شعر صديقتها ..
و الشئ التالى الذى ادركته مارىّ انها امام باب القبو ..
قوة خفية تدفع قدميها الصغيرتين لعبور الحاجز و الخروج ..
إلتقاط العصا ..
جلست القرفصاء لتراقب وسط الظلام ..
بلا قدرة على افلاتها ..
الشياطين تتجسد ..
روحها .. تذوى ..
صرخات الفتية تندلع ..
الحياة بعينيها ..
تنطفئ

*******************


Η є Я ẫ
Η є Я ẫ

انثى
الاسد
عـدد المُساهمات : 83
تاريخ التسجيل : 09/07/2011
الـعُـمـر : 22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى