SeLe

اذهب الى الأسفل

SeLe

مُساهمة من طرف SeLeNa في الأحد سبتمبر 18, 2011 8:54 pm

مسابقه المكتبه


عدل سابقا من قبل SeLeNa في الأحد سبتمبر 18, 2011 9:35 pm عدل 1 مرات


SeLeNa
SeLeNa

انثى
العذراء
عـدد المُساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 14/07/2011
الـعُـمـر : 25

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: SeLe

مُساهمة من طرف SeLeNa في الأحد سبتمبر 18, 2011 9:34 pm



" ماالذي آتي بك باكراً لهذا الحد أيها الوزير ؟ "
كان هذا سؤال الملك " روتشايلد " لوزيره " باكمان " فلقد تفاجأ تماماً بوجوده في مثل تلك الساعه المبكره وبهذه الهيئه أيضاً ، فلقد كان يرتدي عبائته القرمزيه مغلق أزرارها العلويه ومتروكه بقيه الأزرار مفتوحه ،
كما انه كان ينظر بدهشه وتعجب وحماس غريب للملك ،
مما أثار إندهاش الملك الشديد لهيئته ، قال له بهدوء " ماذا بك أيها الوزير ؟ هل حدث شيء هام او خطير ؟"
آخذ الوزير " باكمان " ينظر حوله وبعدما تأكد من عدم سماع أحد لكلامهم نظر للملك بنظره أشبه بنظرات المجذوبين " إنها هي يامولاي ، لقد ظهرت لقد رائيتها ، لا لا لم أرها ، ولكني رائيت أفعلها ، لقد كانت حقيقه طوال هذا الوقت ولم تكن مجرد اسطورة او خيالاً إنها حقيقه يامولاي " ثم آخذت عيناه تتحرك هنا وهناك بدون تركيز .
فوقف الملك بحزم ليتظهر قامته وهو مرتدي تلك العباءه الذهبيه ويزين رأسه تاج مملكه " سايونورا " ، وقال للوزير بحزم " هل يمكنك أن تفسر أكثر كلامك أيها الوزير ، فلقد اوشك صبري أن ينتهي "
فأخذ الوزير بالإرتعاش وقال بكلمات متقظعه " إنـ إنها جو جويودث أيها الملك "
وقعت هذه الجمله وقع الصاعقه علي الملك حين سمعها ، ثم أخذ يردد الأسم في نفسه " جويوديث " هل هذا معقول ؟ هل الأسطورة صادقه ؟
ثم نظر للوزير وقال " هل انت متأكد مما تقوله أيها الوزير ؟ "
قال له الوزير " إذا لم تكن تصدقني أيها الملك فلقد أحضرتها معي إلي هنا لكي تراها بنفسك فلقد وضعتها بغرفه في الطابق الأرضي هنا في القصر قبل دخولي إليك "
تحرك الملك تجاهه وقال له " فلتريني إذن "
وأثناء ذهابه مع الوزير بإتجاه الغرفه التي بها الفتاه أخذ يتذكر تفاصيل الأسطوره التي نشأت بنشأه تلك المملكه ،
فقديماً قد تم بناء تلك المملكه " مملكه سايونورا " علي يد ساحران لم تشهد تلك الأراضي ساحران مثلهما علي مر الزمان ، اتحدا سويه منذ ان كانا صغيران وعندما أكتشفا قواهما وقد قررا أن ينضما لبعضهم لتحقيق حلمهما المشترك ، مملكه لم تري تلك الأرض مثيلاً لها من قبل تُحكم بالعدل ويعيش أهلها في سلام للأبد ويتعلم فيها الأطفال ذو المواهب ما ينمي قدراتهم ومواهبهم أكثر ولقد وضعا في تلك المملكه جميع خبراتهم فلقد أنشؤها جميله حقاً مبدعه في تصميمها فجميع المباني بنفس اللون ، اللون الأبيض اللؤلؤي الذي يشع بهجه وسعاده وأنشؤا المدارس ووضعا بها الكتب والمجلدات التي تحوي جميع انواع العلوم الذين الفاها بأنفسهم وتلك التي اقتبسوها من عالم البشر وطوروها او تلك التي تعلموها سراً من بلاد " الأقزام " كل تلك الخبرة والعلم وضع في مكان واحد في مملكتهم وحلمهم " سايونورا " لينتفع بها جميع أهل المملكه وتصبح مملكه عظمي في يوم من الأيام ، وعندما أتموا حلمهم وإستطاعوا أن ينشؤا هذا الصرح العظيم ،
زارتهم في يوم ما ساحره عجوز شمطاء لتخبرهم بما عكر صفو حياتهم حتي مماتهم ،
فلقد أخبرتهم تلك الساحره وأنبئتهم بنهايه مملكتهم العظيمه
فإنه في يوم ما ستظهر طفله يظنها العديدين بريئه في البدايه وما تلبث ان تحل عليهم لعنتها
فتلك الفتاه ستكون قادره علي ان تفتك بمملكتهم العظيمه بحركه واحده من ريشتها ن
وأختفت تلك المراه ولم يرها أحد بعد ذلك ، ولم يتأكد أحد من نبؤتها تلك إلي اليوم ولكن ها هو ملك المملكه بعد إنشاءها بمائه وخمسين عاماً يأتي وزيره ليقول ان تلك الفتاه قد ظهرت يإلهي هل يمكن ان تكون تلك النهايه بالفعل ؟
ولكن الي الأن لم يتحقق أحد من صحه تلك النبؤة الغريبه ، فما خطب الفتاه وما خطب ريشتها تلك ،
وفي تلك الأثناء كان الملك وصل إلي غرفه الفتاه وما إن وصل فهم بالضبط ما تحكي عنه الأسطورة الذي تجسدت واقع حي أمام عينيه ، فلقد أحضرت تلك الفتاه الدمار للمملكه بالفعل .

تمت


SeLeNa
SeLeNa

انثى
العذراء
عـدد المُساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 14/07/2011
الـعُـمـر : 25

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى